Zerrspiegel [ Search ] [ Index ] [ Edit ] [ About ]

Прошение Махди Ходжи Харун-Ходжаева

Description

Российский государственный исторический архив

Ф. 1386 Ревизия сенатора Палена К.К. Туркестанского края в 1908-1910 г. Оп.1.

дело 158, л. 15-16

Categories

Администрация Бойня Бунт Вакуф Военное дело Восточные слова Город и архитектура Казна Кладбище Конфессиональные группы Культура Мусульманин Налоги Оценка Право и судопроизводство Русские слова Шариат

Editor

OJ

Labels

Русские слова
Русские слова

Text

بيز که غيرتليک و خورمتليک اولوغ مرتبه ليک جناب ايمپراطور اعظم حضرت لارنينک فرمايش عاليلاريکه موافيق ترکيستان ولايتيده کی محکمه لارنی تحقيق و تفتيش قيلادورکان قصر عالحاده کوخميستر سيناتور کراف پالين جنابلاريکه 1908 انجی ييلده 16 اينجی اکوسده تاشکندليک سارت سبزار دهه سيکه تابع ربات محله ليک مهدی خواجه ايليک باشی هارون خواجه اوغلی فقرالار طرافلاريدان عرض نامه جنابلاريکز که پادشاه اعظم مرحمت قيلوب دورلار فقرالار آزارتا بماسونلار؟ ديب جنابلارنکيز هم مرحمت قيلوب سيزلار فقرالار آزار تاهماسونلار؟ بيزلارنی حقلاری ميز که دعا قيلسونلار دميکان؟ سوزلارنکيزنی بيوه بيجاره لار ايشتوب کوب حقلارنکيز دعا قيلوب يارتورلار تقصيرلار بيش ييلدان سبری ينجه ايشلاردان بيوه بيجاره لار آزارتا بکانين هر محکمه ده کی اولوغ لار که عرضه قيلوب برسام جواب حقيقت قاندور مايدورلار بيوه بيجاره لار آزار تا بماسون؟ اول پادشاه اعظم نه ايکنجی جنابلارنکيز حقلارنکيز که دعا قيلونلارديسام جواب ايشتيما يمن قريه لار رايتورلار ايلکارکی وقتده نومور آقجه آزايدی بعضی ايشلاريوق ايدی فقرالار ازار تابماس ايرديلار پادشاه اعظم قايسی شهر که قدم قو.يسه لار آلار ايرديلار سبب نيمکه وقف لارنی پادشاهليک قيلکاندان بری دومه آقجه لارنی اوزکردانلاريکه فايده ليک قيلب قويکاندان بری مازارلارنی دلاکه جيقاريب ک.جهلار بوزوق بولوب قيش يازلارده بيوه بيجاره لار سرکاردان بولکان دان بری تاشکند شهرده يالخوز کوش خانه بولوب سرکاردان بولکان دان بری بيوه بيجاره لار قرض دار بولوب بيوه بيجاره لار عمارت قيله لار دومه فايده سيکه ديب بها قيلکان دان بری آتاسی علما قاضی عملدار بای بولوب اوقکان؟ نی باله لاره بيجاره عمارت لاری و سران خالی دان خبر آلمای اوروب سوکوب آلمان دان بری فقرالار آزار تافار لار کتابلارنی سوزی فقرا لار آزار تابسه لار شهرلارده سوز کوب بولوب پادشاه ليک که ضرريت دور قريه لارايتورلار مسيلمان پادشاه لاری وقتده فقرالار آزار تاخيب شهرلارخراب بولار ايرکان قور قارمنکه خدانی بلاسی دان فقرالار آزار تاخابرسه لار شهرلارکه برسوز بولماسونديب پادشاه اعظم نی خاليص فقراسی دور من هيج بر طمح يوق کيجه کوندوز پادشاه اعظم نی رواجی کار خداوند کارساز دان سوراب دعا قيلوب يارتوب من ديب مهدی خواجه ايليک باشی هارون خواجه اوغلی قولوم قريديم مهريم باسيم

[Две смазанные печати]

تقصير جنابلارنکيزنی مسجد جاميع که کيلار ديب ايشتوب قانجه ايليک باشی لار قانجه بيوه بيجاره لار

ييغولوب عرض قيلاميز عرضه قيلاميز ديساک مسيلمان اولکانلاريدان بيوه بيجاره لارنی

آزار براديکانلار بيزلارنی اولوغلار که يمان ليک سن ديب منی آليب باريب اون تورت کون

مرشب خانه قيلب قويديلار ايليک باشی بيوه بيجاره لار قورقانلاريدان بيز لارنی قماب قويادورلار ديب عرض

جنابلارنکيز که قيلماب دورلار تقصير اوشبوسوزلار علما ايشانلار ايليک باشيلار بيوه بيجاره لار دان

حقيقت نی بيلسه ديب اوميد قيلامن

В означенном прошении пятидесятника старого города Магди-Ходжа Гарун Ходжаев заявляет, что пять лет тому назад мусульмане жили спокойно: никаких притеснений и обид не видели от своего начальства, но последнее время живут очень непокойно, так как начальство жалоб их не принимает и по ним расследования не делает. Далее он излагает нужды мусульман, каковые по его мнению следующие:

1) уменьшение городского налога;

2) возвращение вакуфов, отобранных в пользу казны;

3) жалуется на отдаленность (мазара) кладбища от города (в зимнее время покойников нести трудно вследствие плохого состояния улиц, а летом – вследствие сильной жары;

4) жалуется на устройство бойни, которая для мусульман будто бы является излишней и противоречит шариату;

5) заявляет, что оценка недвижимого имущества в туземной части города делается в интересах городской думы;

Далее пишет, что в мусульманских книгах написано: «Если будут обижать мусульман, в городе будет много разговоров (будет бунт) и для Государя вред. Во время мусульманских государей, – пишет податель, – если обижали бедняков, города разрушались. Я боюсь, чтобы Бог не послал каких-нибудь бед».

В конце своего прошения Магди-Ходжа Гарун Ходжаев пишет: «Услышав, что вы изволите пожаловать в мечеть Джами, мы, пятидесятники, собрались туда и сказали: «Подадим прошение о своих нуждах», – и вот тогда меня как бунтовщика посадили под арест при полиции на 14 суток, а другие пятидесятники разошлись по домам».